السبت، 5 مايو 2018

ــــــــــــــ

جارى تغذية المدونة
..تابعونا
ـــــــــــــ
انقل ما تشاء من معلومات أو صور من مدوناتي
..ولكن تذكر أن الأمانة العلمية والأخلاقية تقتضي الإشارة إلي هذه المدونات
تقديرا للمجهود الذى بذلته حتي أصبحت بين يديك
ــــــــــــ
يمكن الضغط علي العناوين التالية ، لتصفح المدونة ، وهي مرتبة هجائيا
(بعد حذف أداة التعريف: الـ)
ـــــــ

صفحة خالية


صفحة خالية


صفحة خالية


أصوات إذاعية شهيرة

ـــــــــــــــــــــــــــ

جلال معوض
ـــ جلال معوض ـــ
(1920 ـ 1997)
* وهو يقدم حفل أم كلثوم وهي تغني "ياظالمني" كلمات أحمد رامي وتلحين رياض السنباطي ، علي مسرح الأزبكية عام 1955 ويستعرض أسماء الفرقة الموسيقية ، بحضور ضيوف من مختلف الأقطار العربية الشقيقة..للمزيد
* من هوجلال معوض: مذيع ثورة 23 يوليو وعميد الإذاعيين المصريين والعرب/ أحيل للنعاش وهويبلغ 41 سنة!..للمزيد

جلال معوض يتوسط أم كلثوم وعبد الحليم
ارتبط جلال معوض بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر وتأثر كثيرا بشخصيته/ كما ارتبط اسم جلال معوض بالعديد من الشخصيات الفنية منها أم كلثوم، وكان معها فى جميع رحلاتها الفنية خارج مصر وقدم أغلب حفلاتها للجمهور ومعظم أغانيها و كذلك العندليب عبد الحليم حافظ والموسيقار محمد عبد الوهاب

جلال معوض وليلي فوزى

جلال معوض مع زوجته ليلى فوزى وعبد الحليم 
وتزوج من الفنانة ليلى فوزى في 23 يناير عام 1960 ورافقته طوال رحلة حياته خاصة بعد أن ترك الإذاعة..للمزيد 


رسائل قصيرة إلي المذيع بالبرنامج العام أحمد بشتو:

ــــــــــــــــــــــــــــــ


الاثنين، 19 مارس 2018

الفترات المفتوحة في البرنامج العام

ــــــــــــــــــــــ

رسائل المستمعين
الفترات المفتوحة في الإذاعة المصرية وأسوء مافيها هو قراءة الرسايل العبيطة من أنصاف المتعلمين وأشباه الأميين 
ومنعدمي الثقافة ، وأشخاص يادوب بيفكوا الخط وعرفوا يفتحوا حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي واعتقدوا إنهم أصبحوا مفكرين وأصحاب رأى!/ والمفروض وجود مُعِد للفترة ، يكون من مهامه إجراء فرز لهذه الرسايل ، واختيار الصالح منها للإذاعة ، وعرضه أمام المذيع ، وهو أمر يمكن أن يتوفر في بضع رسايل لايزيد عن أصابع اليد الواحدة/  مش معقول وقت الإذاعة الرسمية للدولة المصرية أصبح رخيصا إلي درجة إهداره في قراءة الكلام الفارغ ، الذى ينشر العته والبلاهة والتخلف العقلي بين المواطنين!/ أما المكالمات التليفونية فالمفروض وجود مؤقت timer يتحكم في المكالمات المذاعة ، بحيث لا تستغرق أكثر من دقيقة واحدة ، وتجبر المتصل علي تركيز الفكرة في كلمات قليلة ، بدلا من "الدش" السائد حاليا!
ــــــــــــــــــــــــ
* حاولت بدون جدوى معرفة تكاليف بث الدقيقة الإذاعية الرقمية أو التناظرية ، التي يهدرها بعض مقدمي الفترات المفتوحة في قراءة 90%من رسائل المستمعين التي لا تسمن ولا تغني من جوع..البوست الأصلي

فلان بيصبح علي علان!
آخركلام في "الفترات المفتوحة بالبرنامج العام"
نفسي المذيع أو المعد اللي بيحضر موضوع المناقشة في الفترات المفتوحة يسأل نفسه: إيه وجه الاستفادة أو الاستمتاع اللي سيحصل عليه المستمع من مناقشة هذا الموضوع ، باستثناء المستمعين اللي حيسمعوا رسائلهم ، والتي لا يهمهم فيها غير إذاعة أسمائهم ، دون أن يضيفوا شيئا جديدا ، أو فكرة قيمة ، أو حلا لمشكلة ، أو اعتراضا علي موقف ، أو أية معلومات نافعة أو ممتعة!
وإلا ، فهل يستطيع أحد أن يدلني علي فايدة وحيدة تعود ع المستمع من سماع أشخاص يتكلمون عن أسمائهم ومعانيها ومن الذى أطلقها عليهم ولماذا ، وكأن لهم أى فضل في حمل هذه الأسماء ، ثم يتبادلون السلامات والتحيات والتهاني ، وكأنهم قاعدين في قهوة بلدى ، أو في سرادق أفراح مقام في حي شعبي..و"دقي يا مزيكة".. والمذيعة تقرأ كل هذا الكلام بمنتهي الأمانة ، ولو كانت تعرف ما تتكلفه دقيقة البث من خزانة الدولة ، التي يتحملها دافعو الضرائب ، لقامت بغربلة هذه الرسائل إلي العشر ، أو لبحثت عن مادة إذاعية أخرى تتضمن مايعود علي المستمع بأى شئ من الفائدة أو المتعة!
(للمزيد)
"انا أسمى هشام وقد قام بتسميتى والدتي اللة يرحمها بعد مشكلة كبيرة ...إلخ"..للمزيد